سجين شهر أكتوبر 2015: بيرام ولد اعبيدي من موريتانيا

أعلنت حملة "#حريتهم_حقهم" للدفاع عن سجناء الرأي العرب، التي تنظمها "الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان" في مصر و"مؤسسة مهارات" في لبنان، بالتعاون مع شبكة "آيفكس" عن اختيار الناشط الحقوقي الموريتاني بيرام ولد الده ولد أعبيدي، ليكون سجين الحملة لشهر تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

 

بروفايل

الاسم: بيرام ولد الداه ولد اعبيدي

النشاط: رئيس مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية (ايرا) المُناهضة لنظام الرق

البلد: موريتانيا

الوضع الحالي: يقضي حكما بالسجن سنتين

الاتهام: الانتماء إلى منظمة غير مسجلة، تكدير الأمن العام

موريتانيا من البلاد التي لا تزال تعاني من بقايا نظام الرق الذي تم إلغاؤه رسميا منذ ثلاثة عقود. بيرام ولد الداه ولد اعبيدي يعد من أهم المدافعين عن حقوق الأرقاء السابقين، حيث يتزعم "مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية" المعروفة اختصارا بحركة ايرا المناهضة لنظام الرق، ويستغل ولد اعبيدي علمه الجيد بأحكام الفقه الإسلامى في تفنيد ادعاءات أنصار الرق، ودحض حججهم.

ولد اعبيدي ناشط حقوقي من مواليد ولاية ترارزة عام 1969، وهو ينحدر من أسرة فقيرة تنتمي إلى شريحة الرقيق السابقين.

حاصل على شهادة الأستذة في القانون العام، ثم حصل على شهادة الدراسات المعمقة في القانون العام من جامعة الشيخ آنتا جوب في داكار بالسنغال.

حصل ولد أعبيدي على جائزة حقوقية من حكومة مدينة فايمار الألمانية في العام 2011، بسبب نشاطه المناهض للرق في موريتانيا وجهوده التي لا تنضب في مواجهة المشكلة.

كان ناشطا سياسيا في حركة "الحر" المدافعة عن شريحة الرقيق، وانضم لحزب اتحاد القوى الديمقراطية، قبل أن يتمرد على الأحزاب والحركات السياسية الموريتانية، ويتهمها بترسيخ الفوارق الطبقية، والتغاضي عن المظالم، التي يعاني منها الحراطين (الأرقاء السابقين)، والشرائح المهمشة.

في كانون الثاني/ يناير من العام 2011، صدر بحق ولد اعبيدي وخمسة من أعضاء حركة ايرا أحكاما بزعم إهانتهم ضابط شرطة خلال مظاهرة نُظمَت ضد حالة استرقاق. و كانت حركة ايرا قد قدمت طلبا للتسجيل في حزيران/ يونيو 2010، ولكنها لم تتلق أي رد من قبل السلطات.

تم اعتقاله، وعدد من رموز حركته، بتهمة المساس بالمقدسات بعد حرق كتب المذهب المالكي في نيسان/ أبريل 2012، باعتبارها تكرس فقه النخاسة وتبيح الاسترقاق، حسب رؤية الحركة، قبل أن يتم الإفراج عنهم، مؤقتا، في أيلول/ سبتمبر 2012.

تم توقيفه في تشرين الثاني/ نوفمبر من العام 2014 بمدينة روصو عاصمة ولاية اترارزة مع نائبه ابراهيم ولد بلال ولد اعبيد واثنين آخرين من قادة الحركة، حيث كان على  رأس قافلة حقوقية مناهضة لما يسميه الحقوقيون الموريتانيين"العبودية العقارية"، وذلك بعد مواجهات عنيفة بين الأمن وأنصار حركة إيرا قرب قرية الشكارة عند مدخل روصو. ما أدى إلى إصابة عدة أشخاص بجراح واعتقال آخرين إثر المواجهات العنيفة، من بينهم عناصر من الأمن وآخرين من حركة إيرا.

اتهمته السلطات القضائية الموريتانية ورفاقه بتزعم منظمة غير مرخصة وبزعزعة الاستقرار في البلاد.

 حُكم عليه بالسجن سنتين في كانون الثاني/ يناير 2015، وأيدت المحكمة الاستئنافية الحكم ذاته في 20 أب/ أغسطس 2015.

تنظم حركة ايرا وأنصارها فعاليات عديدة للمُطالبة بإطلاق سراح ولد اعبيدي، ودائما ما يواجهها الأمن الموريتاني بعنف شديد.

ماذا تستطيع أن تفعل:

يمكنك إرسال المناشدات لإطلاق سراح ولد عبيدي عبر..

- الموقع الرسمي للجمهورية الإسلامية الموريتانية

http://www.mauritania.mr/index.php?service=3

- أكتب الى الوزير الاول في الجمهورية الإسلامية الموريتانية

http://www.primature.gov.mr/index.php?link=6

- وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الموريتانية

 البريد الإلكتروني: info@maec.gov.mr

الموقع الرسمي: http://www.diplomatie-mr.com/

- أكتب إلى مجلس شيوخ الجمهورية الإسلامية الموريتانية

http://www.senat.mr/home.php?article58

- اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان للجمهورية الإسلامية الموريتانية

 E-mail: presidente@cndhmauritanie.mr

 Telephone: +222 4525 26 36

 Fax: +222 4525 26 23

http://www.cndhmauritanie.mr/ar/index.php/contact