سجين شهر يونيو 2015: وليد ابو الخير من السعودية

الاسم: وليد ابو الخير

تاريخ الميلاد: 17 يونيو 1979

المهنة : محامي ومدافع حقوقي ورئيس مرصد حقوق الإنسان في السعودية

البلد : المملكة العربية السعودية

الوضع الحالي : يقضي عقوبة السجن لمدة 15 عاما ، قضى منها 414 يوما حتى الآن.

وليد أبو الخير هو محام حقوقي سعودي، ترافع في قضايا دعاة الإصلاح، ونشطاء حقوق الإنسان في السعودية وشارك في تأسيس مرصد حقوق الإنسان في السعودية .

حصل أبو الخير على جائزة "أولوف بالمه" السويدية تقديرا لنضاله القوي والمتواصل من أجل تعزيز احترام حقوق الإنسان والحقوق المدنية، واختارته مجلة "فوربس"، واحد من أكثر 100 شخصية عربية حضورا على تويتر.

لم يرتكب أبو الخير أي جرم يسجن بسببه، هو فقط أعلن عما يعتقد انه صحيح، وطالب بالإصلاح وحقوق الإنسان بالطرق السلمية .

قام وليد مع بعض النشطاء في عام 2007، بإطلاق بيان بعنوان "معالم في طريق الملكية الدستورية"، حيث طالبوا فيه صراحة الأسرة الحاكمة في المملكة العربية السعودية بتغيير النظام الحالي من ملكية مطلقة إلى ملكية دستورية.

ساهم ابو الخير في تنظيم أول حملة إضراب عن الطعام في السعودية عام 2008، من أجل حقوق الإنسان، وامتدت لمدة 48 ساعة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين.

وعمل ابو الخير علي تأسيس وإدارة "مرصد حقوق الإنسان في السعودية"، بهدف حماية النشطاء ورصد أوضاع حقوق الإنسان في المملكة، فقامت السلطات بحجب الموقع في السعودية منذ شهر ديسمبر 2008، مما دفع أبو الخير لنقل نشاطه إلى صفحته على "فيسبوك"، إلا أن الصفحة حجبت أيضا فى أيار/ مايو 2009.

تولى وليد أبو الخير العديد من القضايا التي شغلت الرأي العام ، حيث تولى الدفاع عن عبدالرحمن الشميري فى القضية المعروفة بإسم "إصلاحيي جدة"، كما أقام دعوى قضائية ضد المباحث العامة السعودية لاحتجازهم الشميري دون اتهام، مما دفع السلطات السعودية لتهديد والده للتخلي عن الدعوى.

وكان أبو الخير موكلا عن الناشط الحقوقي وسجين الرأي المعروف رائف بدوي مؤسس "الشبكة الليبرالية.

وقد واجه وليد ابو الخير قضيتين في نفس الوقت، إحداهما في المحكمة الجزائية بجدة، والأخرى في المحكمة الأمنية المتخصصة بالرياض.

 اعتقلت السلطات السعودية أبو الخير منذ 414 يوما، وصدر بحقه حكم من المحكمة الجزائية المختصة بجدة فى 6 تموز/ يوليو 2014 بالسجن 15 عاما والمنع من السفر مدة مماثلة وغرامة قدرها 200 ألف ريال سعودي بتهم عدة منها "استعداء المنظمات الدولية ضد المملكة"، اذ يتعاون ابو الخير مع عدد من  المنظمات الدولية المتخصصة في مجال حقوق الانسان، كما اتهمته بـ"تحريض الرأي العام ضد السلطات"، و"إنشاء والإشراف على جمعية غير مرخص لها"، في اشارة الى تأسيسه وإدارته لمرصد حقوق الإنسان في السعودية، و"اعداد وتخزين ونشر ما من شأنه المساس بالنظام العام".

ماذا تستطيع أن تفعل:

1- اكتب للملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عاهل السعودية ،عبر حسابه علي موقع التواصل الاجتماعي تويتر " KingSalman@" وطالبه بالإفراج عن وليد ابو الخير

2- اكتب شكوي للديوان الملكي علي موقع الديوان الملكي السعودي:

 https://tawasol.royalcourt.gov.sa/

3- اكتب الى الديوان الملكي السعودي، الرمز البريدي:  11111 الهاتف: 00966114822222 المدينة : الرياض

4- اكتب للمقررة الخاصة المعنية بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان في الامم المتحدة

urgent-action@ohchr.org

5- إنشر صور وليد ابو الخير ومعلومات عنه على حسابك في "الفايسبوك" و"تويتر"، واستخدم هاشتاغ: #حريتهم_حقهم

6- ارسل للصحف في بلدك ومدينتك  بمعلومات عن وليد أبو الخير ، والحكم الجائر الذي يقضيه بالسجن