رسالة مهارات الى مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان اثر انفجار بيروت

بعد انفجار مادة نترات الامونيوم المخزنة في مرفأ بيروت في 4 آب 2020 الذي تسبب في كارثة في مدينة بيروت وضواحيها نتج عنها دمار واسع وسقوط اكثر من 180 قتيلا وستة آلاف جريح وعشرات المفقودين وتشريد الآلاف، وعلى هامش انعقاد الدورة ال ٤٥ لمجلس حقوق الانسان، وجهت مؤسسة مهارات رسالة إلى جانب مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان السيدة ميشيل باشيليت حول انتهاكات خطيرة للحريات العامة والوصول الى المعلومات. تضمنت الرسالة شرحا لهذه الانتهاكات على اربعة مستويات:

أولاً: الحق في الوصول الى المعلومات الصحيحة وفي الوقت المناسب، 

ثانياً: الحق في الاعلام وحماية الصحافيين،

ثالثاً: الحق في التظاهر والتعبير السلمي عن الراي وضمان سلامة المتظاهرين الجسدية من الافراط في استعمال القوة والرصاص المطاطي والحي

رابعاً: الحق في تحقيق مستقل يضمن محاكمة جميع المسؤولين عن الانفجار دون تمييز ويضمن عدم الافلات من العقاب وسبل الانتصاف الفعالة

وخلصت الرسالة بالتوصيات التالية:

  • - حث الحكومة على وضع خطة طوارئ انقاذية واطلاق عملية اتصال وتواصل فعالة وشفافة تضمن الحق في الوصول الى المعلومات والشفافية في عملية تلقي المساعدات وتوزيعها والوصول اليها دون تمييز.
  •  
  • - الطلب من السلطات فتح تحقيق شفاف في قضية الاعتداء على الصحافيين والمتظاهرين السلميين خلال تحركات الثامن من آب والاحتجاجات التي تلتها والاستعمال المفرط للقوة واستخدام الرصاص الحيّ لقمع المتظاهرين، والرصاص المطاطي من مسافات قريبة والتي نتج عنها اصابات خطيرة تهدد حياة الانسان نتيجة خطورة الاصابات في اماكن حساسة من الجسم في الاعين والوجه والصدر.
  •  
  • - الضغط على السلطات اللبنانية للإستماع الى مطالب المنظمات الحقوقية والناس لإجراء تحقيق دولي يتيح انصاف الضحايا وتحقيق العدالة ومنع الافلات من العقاب نظرا للنقص في البيئة القانونية والسياسية التي تتيح للقضاء المحلي اجراء تحقيق شامل يؤدي الى تحديد المسؤوليات.
  •  
  • - حث السلطة التشريعية اللبنانية على القيام باصلاحات تشريعية ودستورية تتيح تعزيز الشفافية والمساءلة وتحقيق العدالة وعدم الافلات من العقاب وضمان سبل الانتصاف الفعالة لجميع المتضررين.
  •  

للاطلاع على الرسالة كاملة: رسالة موجهة من مؤسسة مهارات الى جانب مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان حول انتهاكات خطيرة للحريات العامة والوصول الى المعلومات اثر انفجار بيروت في 4 آب 2020