حان الوقت لحوار شفاف ومفتوح حول "حوكمة الانترنت"

شاركت مؤسسة مهارات في النشاط التمهيدي لإطلاق "المنتدى اللبناني لحوكمة الانترنت" الذي نظمته اللجنة الاستشارية لأصحاب المصلحة المتعددين لمنتدى حوكمة الأنترنت اللبناني، بالتعاون مع الجامعة الأميركية في بيروت وذلك في قاعة بطحيش في الجامعة الأميركية في بيروت – الحمرا يوم الجمعة 8 كانون الاول. حمل النشاط عنوان: "المنتدى اللبناني لحوكمة الإنترنت: خطوة نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة" وشارك فيه مجموعة من الخبراء في مجال الانترنت من القطاع العام والخاص والمجتمع المدني والاكاديميا، اضافة الى اعضاء اللجنة الاستشارية لاصحاب المصلحة لمنتدى حوكمة الانترنت اللبناني.

هدف النشاط الى إطلاق الأعمال التحضيرية للنسخة الأولى من منتدى حوكمة الانترنت اللبناني المتوقع انعقاده في ربيع 2018، التعريف بماهيته وأهدافه، إلقاء الضوء على مفهوم أصحاب المصلحة المتعددين وإبراز أهمية حوكمة الإنترنت من أجل تحقيق التنمية المستدامة والدفع بلبنان نحو مزيد من النمو الاقتصادي والأمان والحرية.

 

وأتت مداخلة المديرة التنفيذية لمؤسسة مهارات رلى مخايل لتشدد على ان الانترنت شكل فرصة لجميع المواطنين، وخصوصا شريحة النساء التي اصبح لها صوت في قضايا المناصرة والتثقيف. هناك غياب للسياسيات العامة التي تدرس البعد الجندري على الانترنت. "كما اننا ومن خلال الملاحظة نرى ان النساء الناشطات يتعرضن للتحرش والانتهاكات على الانترنت تماما كما يتعرضن في العالم الواقعي".وتمنت مخايل في ختام حديثها ان يزيد المنتدى الوعي حول الانترنت ليصبح بداية لبناء مجتمع انترنت فعال يؤثر في صناعة السياسيات، "خصوصا ان تجربتنا بصناعة السياسيات غير مشجعة اذ ان هناك قوانين مثل قانون الاعلام لا زال في مجلس النواب منذ ثماني سنوات".

 

كما شاركت مهارات في ندوة نظمها مكتب التعاون الدولي في هيئة أوجيرو ندوة حول "التحول الرقمي لقطاع الاتصالات اللبناني" في اطار المنتدى الدولي لحوكمة الانترنت المنعقد في جنيف بين 17-21 كانون الاول 2017، بالشراكة مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية وجمعية "مجتمع الانترنت" ومؤسسة "مهارات"، وبمشاركة السفير ريان سعيد نائب رئيس بعثة لبنان الدائمة لدى الامم المتحدة في جنيف ورئيسة مكتب التعاون الدولي في أوجيرو زينة بو حرب.

وعرفت السيدة رلى مخايل عن مبادرة منتدى حوكمة الانترنت الللبناني التي أطلقتها وزارة الاتصالات واستقطبت ٢٥ عضوا ليشكلوا الهيئة الاستشارية المتعددة اصحاب المصلحة والتي تدير أمانتها العامة للسنة الأولى هيئة أوجيرو. وقد اعتبرت مخايل ”ان المجتمع المدني نظر الى هذه المبادرة بايجابية لاسيما انها تسعى الى تأمين حوار شفاف ومفتوح حول قضايا حوكمة الانترنت، وهي مسألة لطالما طالب بها المجتمع المدني، وقد حان الوقت ليجلس كافة اصحاب المصلحة من قطاع عام وخاص ومجتمع مدني وتقني واكاديميا على قدم المساواة للاستفادة من الخبرات المختلفة في هذا المجال. كما ذكرت مخايل النشاطات التي بدأت اللجنة الاستشارية بتنظيمها للتعريف اكثر بأعمال المنتدى الذي سيعقد في السنة المقبلة، وبأهدافه وتوسيع دائرة المشاركة فيه. 

وعلى هامش المنتدى الدولي لحوكمة الانترنت كان لمؤسسة "مهارات مداخلة في جلسة حول "المحتوى المحلي: فرصة للمناطق المحرومة"، حيث عرضت مهارات تحديات انتاج المحتوى المحلي في منطقة الشرق الاوسط لاسيما الاطر القانونية اضافة الى فرص وسائل الاعلام الرقمي واستدامتها في منطقة  الشرق الاوسط وشمال افريقيا  ما يعزز انتاج المحتوى المحلي. وتناولت المداخلات معوقات إنتاج المحتوى المحلي بما في ذلك عدم وجود القوانين اوعدم تطبيقها لاسيما تلك المتعلقة بتدفق المعلومات، عدم توفر القدرة للوصول الى المعلومات بما في ذلك انتاج المحتوى، استعماله، واعادة استعماله، واعادة توزيعه، وجود القيود القانونية على المحتوى، عدم توفر المهارات في إدارة الإعلام، غياب ثقافة الابتكار وغيرها. لم تقتصر المداخلات على التحديات وانما تضمنت توصيات واجراءات يجب العمل عليها لزيادة فرص انتاج محتوى جيد في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.