التغطية الإعالمية لإنتخابات 2009

تراوحت نتائج التغطية الاعلامية لانتخابات 2009 بين وجود خطاب سياسي عنيف وطائفي، وعدم حصول المرشحون المستقلون على فرصة للترويج في ظل انقسام الاعلام بين 8 اذار و14 اذار. كما ان الخطاب حمل الكثير من التخوين والتخويف والشتائم.

اما مبدأ التوازن والحياد لم يتم احترامه، فبعض وسائل الاعلام كانت ادوات ترويجية بإمتياز، اضافة الى ان هناك غياب لتغطية المرأة وللبرامج التثقيفية والتوجيهية التي نص عليها قانون الانتخابات لسنة 2008.