واقع منظمات المجتمع المدني في 2016

المساحات العامة تضيق في لبنان. منظمات المجتمع المدني تتأثر بالجو العام لتراجع الحريات في لبنان. رغم ذلك فان استدامة هذه المنظمات لم تتغير كثيرا بين عامي 2015 و2016. النشاط المدني ظل متقدما رغم كل التحديات. الواقع القانوني تراجع قليلا لاسيما مع صعوبة الحصول على العلم والخبر بالنسبة لبعض المنظمات اضافة الى التعرض لمضايقات بالنسبة لبعض آخر.

ما زال يعاني قطاع منظمات المجتمع المدني لناحية الاستدامة المالية اذ يعتمد اساسا على المانحين الدوليين. كما اتجهت العديد من المنظمات نحو اعمال الاغاثة والمساعدات الانسانية لاسيما مع ازمة النزوح السوري.

هذا فضلا عن تحسن طفيف في موضوع المناصرة حيث استطاعت منظمات المجتمع المدني بناء شراكات اكثر فعالية مع الاعلام للتأثير على السياسات العامة.

هذه أبرز خلاصات تقرير 2016 المتعلق بلبنان في مؤشر استدامة منظمات المجتمع المدني للشرق الاوسط وشمال افريقيا والذي شاركت مهارات باعداده. ويقوم هذا المؤشر بتقييم قوة قطاعات منظمات المجتمع المدني وقابليتها للحياة في مصر والعراق والاردن ولبنان والمغرب والضفة الغربية وقطاع غزة واليمن.

يذكر ان منظمات المجتمع المدني في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا واصلت مواجهة تحديات في عام 2016 في كل البلدان، وظلت نقاط الابعاد الفردية للاستدامة بين المتطورة والمعوقة ولم تقع أي نقطة من النقاط في المنطقة في نطاق الفئة العليا، الاستدامة المحسنة

تقرير استدامة منظمات المجتمع المدني - اللغة الاجنبية
تقرير استدامة منظمات المجتمع المدني - اللغة العربية